أخر الأخبارالأخبار الدولية

افتتاح المخيم الكشفي الشتوي بمخيم السلطان قابوس الكشفي بمشاركة 400 كشاف

افتتح أمس بمخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة في ولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة تحت شعار (الكشفية مبادئ راسخة.. ووعد يتحقق) فعاليات المخيم الكشفي الشتوي السنوي برعاية خميس بن سالم الراسبي مدير عام المديرية العامة للكشافين والمرشدات رئيس اللجنة الكشفية العربية وبحضور عدد من القيادات الكشفية بمحافظات السلطنة، بمشاركة 400 كشاف يمثلون مختلف محافظات السلطنة والمدارس الخاصة والمدرسة الهندية، ويتضمن المخيم للفترة من 26 – 31 يناير الجاري مجموعة الأنشطة والبرامج الثقافية والعلمية والكشفية والرياضية والسياحية.
بدأ حفل الافتتاح بدخول طابور عرض الكشافة المشاركين بعدها أقيمت مراسم رفع علم السلطنة إيذانا بإفتتاح فعاليات المخيم رسميا، ثم كلمة قائد عام المخيم الكشفي الشتوي سلمان بن علي البحراني قال فيها: تسعى وزارة التربية والتعليم ممثلة في المديرية العامة للكشافة والمرشدات وبخطى حثيثة الى تحديث وتطوير الانشطة الكشفية بما لا يتعارض مع التقاليد الكشفية الراسخة بل الجمع بين الاصالة والمعاصرة في كل ما يقدم للفتية الكشافة وسيتاح للكشافة المشاركين في هذا المخيم المشاركة الفاعلة في التخطيط والتنفيذ واتخاذ القرار وسوف تتضافر جميع الجهود لتحقيق شعار هذا المخيم( الكشفية مبادئ راسخة ووعد يتحقق).
وأضاف : إن طريقة وأسلوب الحوار والنقاش والعصف الذهني التي انتهجتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات ستكون حاضرة في هذا المخيم في معالجة الكثير من القضايا التي تخص الفتية والشباب، حيث أن مثل هذه المخيمات تعتبر فرصة حقيقية وأرض خصبة للكشافة والقادة لتعلم العديد من المهارات القيادية والفنون الكشفية بطريقة عملية تطبيقية بعيده عن التأطير النظري، وفرصة لاكتشاف المواهب المختلفة لدى الكشافة المشاركين والتعرف على جوانب الاجادة لديهم وتبادل الخبرات بين المشاركين من كشافة وقادة محافظات السلطنة.
وأوضح البحراني: أن المخيم قسم الى ثلاثة مخيمات فرعية تحمل مسميات (المبادئ والوعد والانجاز ) مبادئ تجلت بها الحركة الكشفية ووعد يقطعه الكشاف والقائد على نفسه ليصل الى انجاز حققه وافتخر به.
,اكد على أهمية برامج المخيم فقال : هناك المهارات والفنون الكشفية وجلسات حوارية للفتية والقادة وندوات قيادية ودورة لعرفاء الطلائع ومسابقات متنوعة ورحلة خلوية وجولات سياحية للتعرف على المعالم الحضارية والتاريخية في محافظة جنوب الباطنة وبرنامج خاص بالخدمة العامة وورش متنوعة في المهارات الحياتية وحفلات سمر وجلسات حوارية هادفة كل هذه البرامج سوف ينافس فيها الكثير من كشافة المخيم من خلال بطاقة تقدم يحملها كل كشافة اثناء ممارسة الانشطة والبرامج ليقيم بها في نهاية المخيم وتكريم الكشافة المجيدين من خلال هذه البطاقة.

والقى خميس بن سالم الراسبي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات رئيس اللجنة الكشفية العربية كلمة رحب فيها بالقيادات الكشفية وبالكشافة المشاركين في المخيم من مختلف محافظات السلطنة التعليمية، مؤكدا فيها على أهمية المخيمات في استثمار أوقات فراغ الكشافة وقال: إن المخيمات مجال خصب لاستثمار إجازة منتصف العام بما يفيد الأبناء الكشافة لتحقيق جملة من الأهداف التربوية كتنمية قدرات الفتية العقلية والاجتماعية والروحية والبدنية في إطار من العمل والسلوكيات الايجابية التي تنمي شخصية الكشاف وإكسابهم المهارات ويتيح الفرص لتبادل الخبرات بين الكشافة،وتنمية السلوكيات الرياضية في نفوس الفتية.
وأضاف: المخيم الشتوي لهذا العام والذي يقام على أرض مخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة تحت شعار “الكشفية مبادئ راسخة..ووعد يتحقق” يتضمن العديد من الأنشطة والبرامج الرياضية والعلمية والثقافية والسياحية وحلقات العمل والدورات التدريبية وتثقيفية ورحلات خلوية وحلقات عمل في التطوع والمسابقات النوعية والجلسات الحوارية التي تتحدى القدرات المختلفة للكشافة وغيرها من البرامج. مبينا أهمية المخيم ودوره في اكساب الكشافة القيم والمهارات والمعارف وصقل وتنمية المواهب وإعداد قيادات قادرة على حمل المسؤولية والاعتماد على النفس والالتزام بالأخلاقيات والقيم والمبادئ الراسخة للحركة الكشفية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق