إسلامياتمقالاتمنوعات

برضاهم تحلو الحياة…انصحكم بطاعة الوالدين

693fd86c4263238a81cb7c8e6e47a35b
بر الوالدين سر لا يعلمه الا القليلون ، فمن كان بار بوالديه وجد التوفيق والنجاة من الكروب والمشاكل التي يواجهها ، فما أجملها من دعوة من الوالدين عندما تقع في إحدى مشاكل هذه الحياة ، فهذه الدعوة تكون سر في حل هذه المشكلة ، ولا ننسى أن الله عز وجل ربط رضا الله مع رضا الوالدين وحثنا على الإقبال عليها ، فمن رضا عليه والداه رضا عليه الله عز وجل ووفقه في حياته ، والوالدان هم من كانوا يعطفون علينا عندما كنا صغيران ، كما أنهم تحملونا وعطفوا علينا وتعبوا لخدمتنا ، حتى أصبحنا بفضلهم كبار وشخصيات هامة في هذا البلد ، فهم يستحقون كامل الدعم والحنان والعطف لما قدموه لنا ، وما زالوا يقدمون العطف والحنان والود لنا…
images
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله عز وجل؟ قال: ( الصلاة على وقتها) قال: ثم أي؟ قال: ( بر الوالدين ) قال ثم أي؟ قال: ( الجهاد في سبيل الله ) …ومن البر بهما والإحسان إليهما ألا يتعرض لسبهما ولا يعقهما؛ فإن ذلك من الكبائر بلا خلاف، وبذلك وردت السنة الثابتة؛ فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( من الكبائر شتم الرجل والديه ) قالوا يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه ؟ قال ( نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أم الرجل فيسب أمه)…
6-10

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق