إسلامياتمقالاتمنوعات

التفاؤل هو شمعة ما زالت توقد في رحم الظلام

لا تجعل الحزن عنوان يومك، ولا تيأس عند حدوث مشكلة أو عارض في حيـاتك فثق تماماً بزواله عند تفاؤلك وهدوء أنفاسك وعند رجوعك إلى خالقك.
انظر للحياة بجانب مشرق وسعيد، اقنع نفسك وردد أنك سعيد، وأنك تمتلك أسباب السعادة، اكسر اليأس بكلمات التفاؤل والفرح وكلّما داهمك اليـأس، دَع الأمـل يشرق في قلبك واصرخ بصوت عالٍ أنك سعيد وليس للحزن مكان في قلبك.

images (1)
لوّن حياتك بألوان التفاؤل، والسعادة والفرح، فالحياة كلوحة تنتظر الألوان لتغدو أكثر جمالاً، فنحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية، مِنا من يحولها إلى السواد، ومِنا من يحافظ على نقائها وصفائها، إذا سماؤك يوماً تحجّبت بالغيوم اغمض جفونك تُبصر خلف الغيوم نجوم، والأرض حولك إذا ما توشّحت بالثلوج اغمض جفونك تُبصر تحت الثلوج مروج، فرغم وجود الشر هناك الخير، ورغم وجود المشاكل هناك الحل، ورغم وجود الفشل هناك النجاح، ورغم قسوة الواقع هناك زهرة أمل.
لا تيأس إذا تعثّرت أقدامك، وسقطت في حفرة واسعة فسوف تخرج منها وأنت أكثر تماسكاً وقوة.. إن حلَّ الظلام لا بُدَّ أنك سترى ضوءاً يشدك ويوقد في داخلك أمل العمل وطموح التحدي.

images (3)
ما أجمل الحياة عندما ننظر لها بجانب مشرق، وما أجمل شعاع الشمس عندما تشرق أشعّته الذهبية بالتفاؤل… لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك، فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة والابتسامة.
ما بعدَ اشتداد السّنين إلا المطر، وما بعد الضيقة إلا الفرج ، وما بعد الحُزن إلا السرور كما بعد الظلام هذا الصّباح.

téléchargement

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق